Fields marked with an * are required

خدماتنا

Blog

قم بأنشاء متجرك الإلكتروني الخاص بالمملكة العربية السعودية

قم بأنشاء متجرك الإلكتروني الخاص بالمملكة العربية السعودية

من الشركات الناشئة إلى العلامات التجارية الضخمة، يستفيد عدد كبير من الشركات من مواقع التجارة الإلكترونية الخاصة بهم من حيث بيع منتجاتهم وخدماتهم الخاصة.

في مجتمع اليوم الذي يركز على المنافسة والراحة، أصبح متجر التجارة الإلكترونية ضرورة للمستهلكين الذين لم يعودوا يرغبون في المغامرة في الشارع لشراء السلع ، بدلاً من ذلك ، يريدون التسوق من منازلهم ، مما يجعل التجارة الإلكترونية حل مرن لكل من الشركات والمستهلكين.

إن التحول السريع في تكنلوجيا المعلومات أدى الى تغيير كبير في صور النشاط الاقتصادي فأصبحت وسائل الاتصالات قادرة على نقل المعلومات والخدمات والأموال والسلع. وظهر ما يسمى بالتجارة الإلكترونية كأحدث وأهم النقلات النوعية في عالم التجارة والأعمال، ومع سيادة النظام الاقتصادي العالمي الجديد القائم على العولمة وتحرير تجارة السـلع والخـدمات وذلك من خلال إزالة الحدود والقيود الجمركية برزت التجارة الإلكترونية بصورة ملحوظة وتزايد عدد مستخدميها حول العالم كسوق حر يحقق الكثير مـن المزايـا لكـل مـن طرفي العلاقة التجارية البائع والمشتري.
ولاشك توجد الكثير من التحديات عند ممارسة التجارة الإلكترونية كالتحديات المالية والتسويقية والجمركية و القانونية التي تحتاج لدعم الجهات الحكومية ذات العلاقة لاسـّيما مـا يتعلـق بـأمن المعلومات و وسائل السداد الإلكتروني وغيرها. وبالرغم من أن التجارة الإلكترونية تعد صناعة ناشئة بالمملكة، لكنها تأتي بالتوافق مع الرؤيـة المسـتقبلية 2030 ،حيـث حققـت العـام الماضـي ا لتقريـر هيئـة الاتصـالات وتقنيـة المعلومـات عـن الربـع ا وذلك بسبب ارتفاع عدد مستخدمي الإنترنت في المملكة من 6.19 مليون إلـى 24 مليـون مـا بـين عـامي 2014 و2016 وفقـً ا جيدً نموً الثالث للعام 2016 ولذلك وجدت مبادرات مختلفة لدعم التجارة الإلكترونية كإنشاء مجلس التجارة الإلكتروني والذي يضم أعضاء من الجهات الحكومية ذات العلاقـة بالإضـافة للـدعم القـانوني والتنظيمي والتشغيلي.

eCommerce Store Optimization

هذا الوضع هو نفسه في المملكة العربية السعودية ، حيث أن ما يقرب من نصف سكانها (49.9 ٪) هم متسوقين عبر الإنترنت ، وفقا لموقع (CITC).
يعد دور هيئة الإتصالات وتقنية المعلومات في نشر الوعي بالموضوعات ذات الصلة بالاتصالات وتقنية المعلومات، خاصة تلك التي تمس حياة المواطنين أو تساهم في نمو القطاعات االقتصادية المختلفة في المملكة، مما لاشك فيه ان وضع التجارة اإللكترونية في المملكة العربية السعودية في تطور دائم، مع الإخذ في الإعتبار الدوافع أو المعوقات المؤثرة في تواجه المواطنين وقطاعات الأعمال للتجارة الإلكترونية، ومدى سهولة الحصول على احتياجاتهم من السلع والخدمات المختلفة. كما يتناول هناك الكثير من الطرق المثلى لتطوير التجارة اإللكترونية في سبيل تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية وأهداف برنامج التحول الوطنيز

وفقًا لـPPRO ، تبلغ قيمة سوق التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية 4.5 مليارات دولار وتنمو بنسبة 32٪ سنويًا لتصبح في المرتبة السادسة من حيث أسواق النمو الأعلى في جميع أنحاء العالم.

ووفقًا (UNCTAD) ، تمتلك المملكة العربية السعودية أكبر سوق للتجارة الإلكترونية (B2C) في منطقة الخليج.
في عام 2017 ، احتلت البلاد المرتبة 18 من حيث درجة استعداد التجارة الإلكترونية.

بلغ متوسط ​​الإنفاق عبر الإنترنت لكل مستخدم 625 دولارًا ليكون ثاني أعلى متوسط ​​بعد الإمارات في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

يمكنك طلب متجرك الالكترونى من أفضل شركة تصميم وتطوير مواقع الويب من شركة CodeShip في المملكة العربية السعودية والخليج العربي، اطلب موقع التجارة الالكتروني الخاص بك الآن.

المشاركات الاخيرة